الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hafid24000
إداري
إداري
avatar

عدد الرسائل : 52
رقم العضو : الثاني
نقاط : 554
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الثاني   الجمعة 16 يناير 2009 - 23:21

بسم الله الرحمان الرحيم

تكملة الموضوع
أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الأول
بعد أن نقوم بالإحصاءات اللازمة نكتشف أن:

عدد السور القرآنية فردية الآيات فردية الترتيب، وكذلك عدد السور فردية الآيات زوجية الترتيب: 27 سورة. هذا العدد هو حاصل ضرب الرقم الفردي 9 في 3 (19 × 3) .

وأن عدد السور زوجية الآيات زوجية الترتيب، وكذلك السور زوجية الآيات فردية الترتيب: 30 سورة. هذا العدد هو حاصل ضرب العدد الزوجي 10 في 3 ( 19 × 3) .

نفهم مما نلمسه هنا مراعاة القرآن في تحديد الآيات في سوره أن يأتي وفق المعادلة: 19 × 3.

ومن الواضح هنا أنه قد تم تحديد أعداد الآيات في سور القرآن وفق المعادلتين وهما من خصائص العدد 114.. إذن كل عدد محسوب ومقدر له أن يكون وفق العلاقات المجردة في العدد 114 . هذه الحقيقة موجودة قبل أن يتنزل القرآن على النبي صلى الله عليه وسلم.

إن نسبة تأليف القرآن إلى النبي تعني أنه كان يملك القدرة على وضع هذا النظام

لأعداد الآيات في سور القرآن قبل أن ينزل عليه، وهذا ما لم يقل به أحد.

العدد 23

العدد 23 هو فترة النبوة والدعوة . (مدة نزول القرآن).

نلاحظ الإشارات إلى العدد 23 في:

مجموع الأرقام المتسلسلة من 1 – 114 يساوي 6555 وهذا العدد = 285 × 23 ، أي يختزن الإشارة إلى العدد 23.

مجموع أعداد آيات القرآن: 6236 آية، يلاحظ في هذا العدد العدد 23، لقد تم مراعاة أن يختزن العددان الإشارة إلى فترة النبوة.

هل كان الرسول صلى الله عليه وسلم يعلم أن فترة الدعوة ستكون 23 عاما، فجعل لذلك إشارة توحي إليها؟

ونلاحظ الإشارة إلى العدد 23 في آيتين مميزتين في القرآن:

1- في آية البسملة " بسم الله الرحمن الرحيم " جاءت الآية على نحو يشير مجموع حروفها ال 19 وعدد كلماتها ال 4 إلى العدد 23 .(19 + 4)

2- في الآية 30 سورة المدثر التي تذكر العدد 19 " عليها تسعة عشر " حيث تأتى بالصورة التالية:

عليها تسعة عشر

عدد حروف الآية: 5 4 3

(5 × 4) + 3 = 23

المعادلة: 19 × 3

عرفنا أن العدد 57 = 19 × 3 .. ما السر هنا؟

يمكننا ملاحظة العدد 319 في المعادلة إذا حذفنا إشارة الضرب.

ما السر هنا؟

إن مجموع الأرقام المتسلسلة في العدد 114 (1 + 2 + 3 +.........114)

يساوي: 6555، نلاحظ إذا طرحنا من هذا العدد 319 فالناتج هو: 6236 وهذا هو عدد آيات القرآن الكريم. (6555 – 319 = 6236).

نفهم أن تحديد عدد آيات القرآن قد تم وفق هذه العلاقة.

تأكيد العلاقة

ونكتشف في ترتيب سور القرآن وآياته ما يؤكد هذه العلاقة ويدفع عنها الشبهة.

نجد أن مجموع أعداد الآيات في السور السبع والخمسين الأولى في ترتيب المصحف هو: 5104 .

هذا العدد المحدد يساوي: 319 × (19 – 3).

(وهناك أدلة أخرى لمزيد من الطمأنينة لا مجال لذكرها هنا).

العدد 39

يلاحظ العدد 39 في العدد 319. تأمل الرقمين الأول والأخير: 9 (1) 3.

ما السر هنا؟

بعد أن نقوم بالإحصاءات اللازمة، نكتشف أن العدد 39 الملاحظ في أرقام المعادلة هو الحد الفاصل بين السورة القرآنية الطويلة والسورة القصيرة.

وبذلك يمكننا أن نضع تعريفا للسورة الطويلة بأنها ما زاد عدد آياتها على 39 آية وتحديدا من 40 – 286. والسورة القصيرة ما كان عدد آياتها اقل من 39 آية، وتحديدا من 3 – 38 آية..

كل ذلك وفق نظام محكم بالغ الإتقان .

نفهم من ذلك أن القرآن قد راعى هذه العلاقة أيضا في تحديد أعداد الآيات في سوره.

أهذا حساب بشر ام حساب رب العالمين؟

إن هذا الذي نكشف عنه الآن هو مما لم يكن معروفا من قبل.

العدد 333667

ماذا يعني هذا العدد وما السر القرآني فيه ؟

عرفنا أن عدد آيات القرآن الكريم: 6236 آية.

إذا قمنا بجمع أرقام آيات القرآن كلها, فالناتج هو: 333667 .. سنكتشف إذا تدبرنا هذا العدد حقيقة قرآنية جديدة مذهلة تؤكد أهمية العدد 319 ودوره في ترتيب القرآن .

إن حاصل قسمة العدد 333667 على 6555 يعطينا: 50 عددا صحيحا وباقي القسمة: 5917..

ما السر القرآني المخبأ هنا؟

إن حاصل طرح العدد 5917 من 6236 (عدد آيات القرآن الكريم) يعطينا العدد: 319.. وسبحان الله العظيم.

إننا نكتشف معجزة قرآنية مذهلة في ترتيب القرآن..

الفرق بين العددين 6555 و 6236 هو: 319، كما أن الفرق بين العددين 6236 و 5917 هو أيضا 319.

لقد أحاط الله كتابه الكريم بقوانين وأنظمة تحميه من أي تدخل، وما اكتشفناه الآن حقيقة هو أحد أنظمة الحماية التي تحرس القرآن وتحفظه..إن هذا النظام هنا يختل لو حدث أي تغيير أو تبديل أو زيادة أو نقص في أي سورة من سور القرآن..

إشارة إلى عدد سور القرآن في العدد 333667

ولنتأمل الإشارة القرآنية التالية المخزنة في العدد 333667 إلى عدد سور القرآن:

7 × 6 = 42 حاصل ضرب الرقم الأول في الثاني

6 × 6 = 36 حاصل ضرب الرقم الثاني في الثالث

6 × 3 = 18 حاصل ضرب الرقم الثالث في الرابع

3 × 3 = 9 حاصل ضرب الرقم الرابع في الخامس

3 × 3 = 9 حاصل ضرب الرقم الخامس في السادس

المجموع: 114 عدد سور القرآن (42+ 36 + 18 + 9 + 9)

لا عدد آخر يمكنه أن يحل محل العدد: 333667.. هذا ما تنطق به الأرقام هنا.

العدد 333667 عدد قرآني ما كان إلا بتدبير الهي حكيم.

ألا تعني هذه الحقيقة شيئا؟

هل جاءت هذه الأعداد على هذا النحو دون هدف أو حكمة؟ أم أنها أدلة القرآن على مصدره وترتيبه؟إلى متى سنبقى رهن الآراء المتضاربة في عدد آيات القرآن ، وترتيب سوره، وأعداد آياتها..؟

هل نلغي كل هذا الترتيب المحكم الذي نكتشفه لأن القدماء اختلفوا في عدد آيات القرآن؟

العدد 57

قلنا أن العدد 114 يتألف من مجموعتين من الأعداد: 57 + 57 .

لنتأمل العمليتين الحسابيتين التاليتين:

57 + 7 = 64 57 – 7 = 50

ماذا يعني العددان: 64 و 50 في الترتيب القرآني؟

أمامكم قانون مهم في ترتيب القرآن تخضع له كل أعداد الآيات في سور القرآن، وقد أطلقنا على هذا القانون اسم: النظام العددي في القرآن.

يشير العددان 64 و 50 إلى الأعداد التي استخدمها القرآن من بين سلسلة الأعداد 1- 114 للدلالة على أعداد الآيات في سوره.

لقد استخدم القرآن من بين أعداد السلسلة 1-114: 64 عددا، وترك 50 عددا. إحصاء قرآني واضح يمكن التأكد منه بسهولة إذا قمنا بمراجعته على المصحف.

إن من المستحيل أن ينسب ترتيب القرآن إلى الصحابة – رضي الله عنهم – واجتهادهم الشخصي " مجردا من العناية الإلهية " كما يزعم البعض ويصر على ذلك.ومن المستحيل أن يكون عدد سور القرآن 113 سورة ..

كلمة ختامية

لعله من الواضح أن الأعداد:

114 عدد سور القرآن، 6236 عدد آيات القرآن،

29 عدد السور المفتتحة بالحروف الهجائية المقطعة،

85 عدد السور التي تخلو أوائلها من مثل تلك الحروف،

2743 مجموع أعداد الآيات في السور التسع والعشرين،

5104 مجموع الآيات في النصف الأول من القرآن،

78 مجموع الحروف المقطعة الواردة في أوائل السور التسع والعشرين،

319 معادلة الترتيب القرآني،

333667 مجموع أرقام آيات القرآن،

6555 مجموع أرقام ترتيب سور القرآن،

64 مجموع الأعداد التي استخدمها القرآن للدلالة على أعداد الآيات في سوره،

50 مجموع الأعداد التي لم يستخدمها القرآن ،

23 مدة نزول القرآن،

وغيرها...

هي أعداد قرآنية، وقد اكتسبت هذه الصفة بعد استخدام القرآن لها في تشكيل بنائه الرياضي..وترتبط هذه الأعداد ببعضها بعلاقات رياضية غاية في الإحكام والإتقان لا يصلح معها أن تحل محلها أعداد غيرها.

من يصدق أن محمدا كان يؤلف الآيات حسب حاجات الناس وظل يفعل ذلك خلال ثلاث وعشرين سنة، مبعثرة هنا وهناك - حسب ما يزعمه خصوم القرآن - لنكتشف نحن أن هذه الآيات المبعثرة تخضع في ترتيبها لنظام في غاية الإحكام والدقة ؟ نظام يستحيل أن ينسب إلى بشر، ويستحيل محاكاته حتى في عصرنا هذا .هل اجتمعت تلك الآيات المبعثرة لتشكل نظاما فريدا رائعا ليس له مثيل من تلقاء نفسها؟ هل يأتي مثل هذا مصادفة؟ لا أعتقد أن المشككين بالقرآن سيزعمون أن محمدا هو من وضعه ، هم يقولون انه كان يؤلف الآيات ويلقيها دون أدنى ترتيب .. فمن رتبها إذن ؟

في نهاية هذا المبحث

نتمنى أن يتنبه علماء المسلمين قبل غيرهم إلى أن إعجاز القرآن في ترتيبه لا يقل أهمية عن أي وجه آخر، وقد آن الأوان لاعادة النظر في الآراء المتعلقة بهذه المسألة، وتوظيف ترتيب القرآن – معجزة العصر - في خدمة القرآن وأهله.

إن من حق جيل هذا العصر أن يعرف شيئا عن حقيقة ترتيب القرآن بعيدا عن تضارب الآراء والاختلافات.. ومن حقه علينا أن نسلحه بالمعرفة التي تمكنه من خدمة القرآن والإسلام في هذا الزمن الذي تطاول فيه خصوم القرآن على القرآن وطرحوا في الأسواق ما يزعمون انه الفرقان " القرآن البديل ". ولعل طلاب الدراسات الدينية هم أولى الفئات بالاهتمام في هذا المجال، وفي وسعنا أن نتيح لهم فرصة المقارنة بين الموروث والمعاصر في مسألة ترتيب القرآن والتزود بكل جديد ومفيد، وما يمكنهم من إدارة المعركة إلى صالحهم.

إن التفسير المناسب لهذه الاكتشافات قوله تعالى:

سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 454
رقم العضو : الأول
نقاط : 1637
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الثاني   السبت 17 يناير 2009 - 0:52

بارك الله فيك
مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamouna.ba7r.org
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الثاني   الإثنين 23 فبراير 2009 - 22:10

سبحان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 454
رقم العضو : الأول
نقاط : 1637
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الثاني   الثلاثاء 24 فبراير 2009 - 2:39

بارك الله فيكم
مشكورين على مشاركتكم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamouna.ba7r.org
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الثاني   الأحد 1 مارس 2009 - 16:07

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
RACHID.26000
المراقب العام
المراقب العام


عدد الرسائل : 178
رقم العضو : 6
نقاط : 273
تاريخ التسجيل : 18/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الثاني   الأحد 1 مارس 2009 - 16:53

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الثاني   الأحد 1 مارس 2009 - 17:49

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الثاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الإسلامي العام :: منتدى القرآن الكريم :: الإعجاز العلمي والعددي-
انتقل الى: