الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hafid24000
إداري
إداري
avatar

عدد الرسائل : 52
رقم العضو : الثاني
نقاط : 554
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الأول   الجمعة 16 يناير 2009 - 23:10

بسم الله الرحمان الرحيم

بقلم الباحث عبد الله جلغوم

ليس عجيبا أن يكون ترتيب القران معجزا، العجيب أن لا يكون. فإذا كان القرآن من تأليف محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى النحو الذي يتخيله خصوم القرآن المعاصرون ويروجون له: أقاويل وقصص جمعها من هذا وذاك وادعى أنها من الوحي – كما يزعمون – فانتهاء قران محمد إلى 114 سورة كان مجرد مصادفة . فإذا تبين لنا أن العدد 114 هو الأساس الذي بني عليه ترتيب القرآن، وان هناك استخداما مذهلا للعلاقات المجردة في هذا العدد، فهذا يعني أن تحديد هذا العدد قد تم عن غير طريق محمد وان من حدد هذا العدد وشكل منه البناء العددي المذهل والبديع للقران هو العالم بهذه العلاقات وأسرارها، وليس هناك من يملك هذا العلم غير الله سبحانه وتعالى.

العدد 114 عدد سور القرآن الكريم

اقتضت الحكمة الإلهية أن يكون عدد سور القرآن الكريم: 114 سورة، ليس 113 أو 115 أو غير ذلك.

لنتأمل بعض خصائص هذا العدد:

1- يقبل العدد 114 القسمة على 2 بدون باق (114 ÷ 2 = 57). هذه الميزة تسمح بقسمة سور القرآن إلى نصفين متساويين عدد كل نصف 57 سورة.

2- يتألف العدد 114 من: مجموعتين من الأعداد: 57 عددا زوجيا: 2، 4، 6........ 114، + 57 عددا فرديا: 1، 3، 5 ......113.

3- يقسم العدد 114 على 19 بدون باق، كما أن العدد 57 يقسم على 19 بدون باق. 114 = 19 × 6 ، 57 = 19 × 3.

4- تتألف مجموعة الأعداد ال 57 الأولى (النصف الأول من القرآن) من:

29 عددا فرديا + 28 عددا زوجيا.

وتتألف مجموعة الأعداد ال 57 الثانية (النصف الثاني من القرآن) من:

28 عددا فرديا + 29 عددا زوجيا .

5- مجموع الأرقام المتسلسلة من 1 – 114 (أرقام ترتيب سور القرآن) :6555 هذا العدد يقبل القسمة على 19 = 345 × 19 ، وعلى العدد 23 = 285 × 23 .

هذه أبرز خصائص العدد 114 .

نزل القرآن منجما (مفرقا) في ثلاث وعشرين سنة، اكتمل بوفاة النبي صلى الله عليه وسلم، وتم جمعه الأخير في زمن عثمان سنة 25 هـ - رضي الله عنه- ووصلنا على النحو الذي هو عليه الآن: عدد سوره 114 سورة، وعدد آياته: 6236 آية.

يزعم المشككون والمفترون على القرآن في عصرنا هذا أن محمدا كان يؤلف الآيات حسب الوقائع وحاجات الناس وظل يفعل ذلك طيلة 23 عاما ولما توفي قام أصحابه بجمع أقواله تلك المبعثرة هنا وهناك، والتي تشكل منها فيما بعد ما يعرف عند المسلمين بالقرآن.

الأعداد القرآنية تتولى الرد القاطع

1- العدد 114:

جاءت سور القرآن البالغة 114 سورة في مجموعتين واضحتين:

29 سورة مفتتحة بالحروف الهجائية المقطعة: ألم. حم. ن. ق.....

85 سورة خلت أوائلها من مثل تلك الحروف. ما السر هنا؟

إذا تأملنا العدد 29 نلاحظ فيه:

- يختزن الإشارة إلى العدد 85 بالصورة التالية:

29 + 22 = 85. (81 + 4 = 85).

- ويختزن الإشارة إلى العدد 319 بالصورة التالية:

29 × (9 + 2) = 319.

(العدد 319 هو الرابط بين مجموع أرقام ترتيب سور القرآن الكريم وعدد آياته (6555 – 319 = 6236) وهو صورة المعادلة: 57 = 19 × 3 .. لاحظ العدد 319 إذا حذفت إشارة الضرب، وسيأتي ما يؤكد هذه الحقيقة).

نفهم مما نلمسه هنا أن العدد 29 عدد مدبر ومخطط له وقد روعيت في اختياره خصائص العدد 114، فعدد الأعداد الفردية في مجموعة الأعداد 1 – 57: 29 عددا، وعدد الأعداد الزوجية في المجموعة 58 – 114: 29 عددا.

لا عدد آخر يختزن الإشارتين: إلى العدد 85 والى العدد 319 غير العدد 29.

إشارة مؤكدة

ويؤكد تحليلنا هذا ما نلاحظه في عدد آيات القرآن الكريم، فعدد آيات القرآن على النحو الذي هو عليه : 6236 آية . في هذا العدد المحدد نلاحظ الإشارة المخزنة إلى العددين 29 و 85 بالصورة التالية:

الإشارة إلى العدد 29 نلاحظها في مجموع الرقمين 6 + 23 من جهتي العدد..

الإشارة إلى العدد 85 نلاحظها في:

26 + 23 + 22 + 26 = 85.

36 + 9 + 4 + 36 = 85.

هذا يعني أن مجيء سور القرآن من مجموعتين 29 و 85 ومن عدد محدد من الآيات ب: 6236 آية، قد تم بتدبير وتقدير الهي حكيم، ولا يمكن أن تكون المصادفة هي التفسير المناسب لهذه الحقائق، كما لا يمكن أن ننسب هذا النظام إلى محمد صلى الله عليه وسلم.

إننا أمام حساب الهي. أليس هذا ما نشاهده هنا؟

الإشارة إلى عدد سور القرآن

ونلاحظ الإشارة التالية المخبأة في العدد 6236 إلى عدد سور القرآن على النحو التالي:

(6 + 23) + (3+ 2) × (23 – 6) ] = 114 عدد سور القرآن.

29 + ( 5 × 17 ) = 114 .

(لاحظ هنا أن عدد سور القرآن التي تخلو أوائلها من الحروف المقطعة: 85 سورة، عدد هو حاصل ضرب 5 في 17، وأن عدد أوقات الصلاة 5 وعدد الركعات المفروضة على المسلم في كل يوم وليلة 17)

العلاقة الرياضية بين الأعداد: 29 و 85 و 6236 واضحة ولا مجال لإنكارها.. هذه العلاقة لم تكتشف قبل هذه الساعة .

من يا ترى حدد هذه الأعداد؟ هل هناك غير الله؟

الإشارة إلى العدد 29

نلاحظ الإشارة المخزنة في المعادلتين 19 × 6 = 114 و 19 × 3 = 57 ، إلى العدد 29 تأتي بالصورة التالية:

(19 – 6) + (19 – 3) = 29.

(هاتان المعادلتان هما موضوع كتاب للباحث سيصدر قريبا)

إشارة مخبأة في العدد 114

لنتأمل الإشارة التالية إلى العدد 29 المخبأة في العدد 114:

(4 × 11 ) – (14 + 1) = ؟

44 - 15 = 29 .

وهذه، ألا تعني شيئا؟ أم أننا في رحاب ترتيب الهي محكم؟

سر العدد 29

إذا عدنا إلى العدد 114 فمن السهل أن نلاحظ أنه يتألف من: 57 عددا زوجيا + 57 عددا فرديا.

فإذا تأملنا الأعداد من 1- 57 (نصف العدد 114) نلاحظ أنها تتألف من:

29 عددا فرديا + 28 عددا زوجيا.

وإذا تأملنا الأعداد من 58 – 114 (النصف الثاني) نلاحظ أنها تتألف من:

28 عددا فرديا + 29 عددا زوجيا.

ذلك يعني أن العدد 29 مرتبط تماما بالعدد 114 عدد سور القرآن الكريم..وان مجيء مجموعة من سور القرآن محددة ب: 29 سورة لم يأت هكذا دون هدف، لقد أراد الله من استخدامه لهذا العدد أن يكون دليلا على مصدر القرآن وإعجاز ترتيبه.

قراءة في العدد 6236

إذا تأملنا جيدا في العدد 6236 فإننا نقرأ فيه العبارة: نزل القرآن مفرقا في 23 سنة؟ كيف؟

نزل القرآن: نلاحظها في الرقم 6، فالرقم 6 يرمز إلى القرآن بالصورة التالية: (114: 4+ 1+ 1 = 6).

مفرقا:نلاحظها في الرقمين 6 و 6 في أول وآخر العدد 6236 ، فمجموع الرقمين يساوي 12 أي يختزن الإشارة إلى السنة ، ومعنى مفرقا يقرأ بملاحظة الرقمين 6 و 6 = 12.

في 23 سنة: ويلاحظ العدد 23 في الرقمين في وسط العدد 6236.

نلمس هنا اللقاء التام بين لغة الحروف ولغة الأرقام .

العدد 78

عرفنا أن العدد 29 هو عدد مجموعة السور المفتتحة بالحروف المقطعة، إذا قمنا بعد هذه الحروف نجد أنها 78 حرفا.

ما السر هنا؟

حين نقوم بإحصاء أعداد الآيات في السور التسع والعشرين نجد أنها: 2743 آية، وبالتدبر نكتشف الإشارة المخزنة في هذا العدد إلى العدد 78. كيف؟

تأتى الإشارة العجيبة بالصورة التالية:

23 + 24 + 27 + 22 = 78.

9 + 16 + 49 + 4 = 78 .

من الواضح جدا أن مجموع أعداد الآيات يختزن الإشارة إلى مجموع الحروف في السور التسع والعشرين. كل منهما دليل على صحة الآخر..

هل يمكن أن يأتي مثل هذا النظام مع ما يزعمه المفترون على القرآن من نسبة تأليفه إلى النبي صلى الله عليه وسلم؟ هل يصح مع هذه العلاقات أن يزعم زاعم أن القرآن تعرض للزيادة والنقصان؟ إن زيادة آية أو نقصان آية سيؤدي إلى اختفاء هذه العلاقات المحكمة الناطقة بإعجاز القرآن والدالة على مصدره، إن وصولها إلينا على هذا النحو دليل قاطع على حفظ القرآن من أي تحريف.

إشارة مؤكدة

ونلاحظ الإشارة إلى العدد 78 مجموع الحروف في أوائل السور التسع والعشرين في معادلة الترتيب: 19 × 3 = 57، والتي تأتى بالصورة التالية:

(9 – 3) × (10 + 3) = 78.

المعادلة: 19 × 6

عرفنا أن من خصائص العدد 114 أنه يساوي: 19 × 6 .

ما السر هنا؟

بعد أن نقوم بالإحصاءات المطلوبة لأعداد الآيات في سور القرآن نكتشف أن: عدد السور فردية الآيات 54 سورة، وهذا العدد هو حاصل ضرب الرقم الفردي 9 في 6 (19 × 6).

وان عدد السور زوجية الآيات 60 سورة، وهذا العدد هو حاصل ضرب العدد الزوجي 10 في 6 (19 × 6). (9 + 10) × 6.

ذلك يعني أن تحديد أعداد الآيات في سور القرآن قد تم وفق المعادلة 19 × 6 ، وهذه من خصائص العدد 114، ومن المستحيل نسبة ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم مع ما نعلمه من الطريقة التي تنزل بها القرآن الكريم.

هذا التحديد لا يمكن أن يكون إلا ممن يملك العلم الكامل والمطلق بما سيكون عليه القرآن بعد أن يكتمل نزوله.. الله سبحانه وتعالى.



المعادلة 19 ×3

عرفنا أن العدد 57 (النصف في القرآن) يساوي: 19 × 3 .

ما السر هنا؟
يتبع في الموضوع أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 454
رقم العضو : الأول
نقاط : 1637
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الأول   الأربعاء 11 فبراير 2009 - 4:25

شكرا عبد الحفيظ

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamouna.ba7r.org
hafid24000
إداري
إداري
avatar

عدد الرسائل : 52
رقم العضو : الثاني
نقاط : 554
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الأول   الأحد 22 فبراير 2009 - 9:39

بارك الله فيك

_________________
عبد الحفيظ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الأول   الإثنين 23 فبراير 2009 - 22:10

شكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 454
رقم العضو : الأول
نقاط : 1637
تاريخ التسجيل : 07/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الأول   الثلاثاء 24 فبراير 2009 - 2:40

بارك الله فيكم
مشكورين على مشاركتكم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://islamouna.ba7r.org
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الأول   الأحد 1 مارس 2009 - 16:10

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
RACHID.26000
المراقب العام
المراقب العام


عدد الرسائل : 178
رقم العضو : 6
نقاط : 273
تاريخ التسجيل : 18/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الأول   الأحد 1 مارس 2009 - 16:53

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الأول   الأحد 1 مارس 2009 - 17:50

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أسرار الأعداد في القرآن الكريم الجزء الأول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الإسلامي العام :: منتدى القرآن الكريم :: الإعجاز العلمي والعددي-
انتقل الى: